مديرى المعارض بالإسكندرية - سبتمبر 2016

مديرى المعارض بالإسكندرية - سبتمبر 2016

تتفاقم أزمة صناعة النشر العربية كل يوم، ويعاني الناشرون العرب- وهم يشغلون القلب والعصب الحيوي من بين العاملين في الصناعات الثقافية العربية، حامية الهوية وأداة مقاومة التخلف وأساس التنمية الاقتصادية المستدامة- من وضع صعب نتيجة ما يحصل في المنطقة من مشاكل سياسية وإقتصادية معلومة للجميع.
الناشرون العرب هم أعمدة المعارض العربية، وسفراء التبادل الثقافي البيني بين الدول العربية والعالم، ينتقلون طيلة العام من دولة إلى أخرى، مساهمين بفاعلية في انجاح المعارض التي يفترض أنها نشاطات ثقافية تفخر بها الدول وتتباهى بإقامتها للاحتفال بمناسبات وطنية ولوضع بلدانها على قائمة الدول الأكثر تقدما وعناية بالثقافة.
ومع ذلك تزداد شروط الاشتراك في المعارض العربية صعوبة على الناشر، إرتفاع غير منطقي في رسوم الإشتراك، ازدياد في كلفة الشحن والسفر والإقامة والنفقات الأخرى الكثيرة المصاحبة، تراجع في المبيعات وإزدياد في عزوف المؤسسات الرسمية والمكتبات العامة والجامعية والمدرسية والمراكز الثقافية عن تخصيص ميزانيات للاقتناء، مما بدأ يؤثر سلبا وبشكل كبير على المشاركة في المعارض، ويعرض الناشرين لخسائر كبيرة، ولبحث القضايا المشتركة، وبتنظيم من اتحاد الناشرين العرب ومكتبة الاسكندرية، عقد إجتماع مديرى معارض الكتب العربية بُحثت فيه كافة القضايا المشتركة، و صدر عن الاجتماع قرارات وتوصيات، من أهمها مساواة الناشرين العرب، وعدم تجاوز رسوم الاشتراك في أي معرض لحاجز المتر الواحد 110 دولار.
بالتطبيق.. يلاحظ مجلس ادارة اتحاد الناشرين العرب عدم تجاوب بعض ادارات المعارض مع القرارات والتوصيات.
ومن موقع المسؤولية وتطبيقاً لأهداف اتحاد الناشرين العرب الواردة بقانون الأساس، يطالب مجلس إدارة الاتحاد كافة إدارات المعارض بالتعاون فى تنفيذ القرارات والتوصيات الصادرة بإجتماع الاسكندرية والتى ساهموا فى صياغتها، ويعلن أنه مع بداية عام 2017، سيعيد النظر بالعلاقة مع إدارات المعارض استنادا إلى مدى التزامها بالقرارات والتوصيات، ويكرر مناشدته لكل إدارات المعارض فتح حوار معمق حول آليات التنفيذ وشروط الاشتراك، وسيعلن للناشرين العرب عن النتائج أولا بأول.
اتحاد الناشرين العرب- 13/11/2016

للإطلاع على كلمات المؤتمر: الملف التالى

آخر الأخبار

بيان إعلامي عن إجتماع مديري معارض الكتب العربية الثاني مع المكتب التنفيذي يوم الأربعاء 1/7/2020 الساعة 12 ظ بتوقيت مكة المكرمة عبر تطبيق زووم تم عقد الإجتماع بناءاً على القرار الذى إتخذه المكتب التنفيذى باتحاد الناشرين العرب أنه فى حالة إنعقاد دائم لمجابهة آثار جائحة كورونا، وبناءاً على الإجتماع السابق الذى تم مع مديرى معارض الكتب العربية يوم 7/6/2020 بضرورة الإجتماع الدورى مع مديري المعارض تم عقد هذا الإجتماع بتاريخ 1 يوليو / تموز 2020 وتم مناقشة جدول الأعمال التالى:

بناءً على مقترح مقدم من غالبية الزملاء في مجلس ادارة اتحاد الناشرين العرب وبعض المقترحات التي وردت إلينا من بعض أعضاء الجمعية العمومية بمحاولة التحفيف عن أعضاء الاتحاد، فقد تقرر إعفاء أعضاء الاتحاد من رسوم الاشتراك لعام 2020 ومن سينضم الى الاتحاد في عام 2020 يسدد فقط رسم الانتساب ، علماً أن من سدد اشتراك عام 2020 أو 2021 سابقاً سيُرحل الى السنوات القادمة .

يحتوي البرنامج على أربعة مكونات رئيسية. وفقًا لصحيفة The Art Newspaper ، يجب أن يسمح 250 مليون يورو للمؤسسات والشركات التجارية الممولة بشكل رئيسي من قبل القطاع الخاص بإعادة فتح الإجراءات الصحية المناسبة ، مثل أنظمة التهوية وحجز التذاكر عبر الإنترنت. تتعلق هذه المساعدة بمعارض الفنون والأدب والنوادي الليلية والمسارح ودور السينما. 150 مليون يورو للأجهزة الرقمية

أعلنت الحكومة الألمانية في 3 حزيران / يونيو أن المحصول المتضرر بشدة من وباء الفيروس التاجي ، ينبغي أن يستفيد من مساعدة مليار يورو. هذا الإجراء المالي جزء من حزمة تحفيز بقيمة 130 مليار يورو تهدف إلى مواجهة ما تصفه المستشارة أنجيلا ميركل بأنها "أخطر أزمة اقتصادية في تاريخ جمهورية ألمانيا الاتحادية".