معارض

معارض

معرض أبوظبى الدولى للكتاب 2019

 اختتمت مساء 30أبريل 2019 في العاصمة الإماراتية فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الـ 29، ليسدل الستار عن مجموعة من الفعاليات، أقيمت إبتداءا من 24 أبريل/نيسان تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، وبتنظيم من هيئة أبوظبي للثقافة والسياحة.
حسب التصريحات الإعلامية لإدارة المعرض، زخرت الدورة الـ 29 من المعرض بمشاركة أكثر من ألف عارض من 50 دولة، يعرضون أكثر من 500 ألف عنوان في مختلف مجالات العلوم والمعارف والآداب وبلغات متعددة، إضافة إلى عقد فعاليات ثقافية وترفيهية وتعليمية، وإستضافة مجموعة مختارة من المؤلفين والأدباء والفنانين من مختلف دول العالم.
وللمرة الأولى على الإطلاق، وعلى حسب تصريحات اللجنة الإعلامية للمعرض تمّ إستضافة عارضين من أوكرانيا، وجمهورية التشيك، وإستونيا، ومالطا، والبرتغال.
جمهورية الهند كانت ضيف شرف المعرض لهذا العام حيث شارك في المعرض مجموعة كبيرة من دور النشر الهندية التي تتميز بكثافة إصداراتها وكبار الكتاب والمؤلفون والفنانون  من الهند للمشاركة في البرامج التفاعلية التي تم إعدادها بالتعاون مع السفارة الهندية في دولة الإمارات.

للحصول على قائمة المعارض العربية لعام 2019-2020

للحصول على قائمة المعارض الدولية لعام 2019-2020


هذا العام، تضمنت أروقة معرض أبوظبي الدولي للكتاب أركاناً تفاعلية جديدة مثل ركن النشر الرقمي، وركن القصص المصورة وركن الترفيه، وركن الرسامين والفنون، حيث شهد الزوار تجارب تفاعلية متميزة ومبتكرة موجهة لمختلف الأعمار التي أضافت بأنشطتها وفقراتها المتنوعة لمسة مميزة على تجربة زوار المعرض.
حسب إحصائيات المعرض، حقق المعرض زيادة  في عدد الزوار مقارنة بالعام الماضي، كما شهد زيارات مدرسية من مختلف أنحاء الإمارات طيلة أيامه.
واستفاد الزوار من الخصومات التي قدمتها دور النشر للجمهور والمهتمين، بهدف تعزيز حضور الكتاب بين مختلف الأفراد والمجتمع، كما أقيمت أكثر من 600 فعالية طيلة أيام المعرض بمشاركة 80 متحدثا من حول العالم، إلى جانب 70 حفل توقيع كتاب خلال أيام الحدث.
شارك إتحاد الناشرين العرب بجناح خلال المعرض صالة 9 جناح  D55تم عرض فيه بروشورات تعريفية عن الاتحاد، مجلّةالإتحاد ...، كما تمّ عقد جلسة تبادل حقوق وتعارف بين الناشرين العرب والناشرين الهنود ضمن طاولة مستديرة للناشرين العرب والهنود بنادي الأعمال يوم 28 أبريل و أيضا مع وفد الناشرين من أوكرانيا.
البرنامج الثقافي للمعرض:
حسب الإدارة الإعلامية للمعرض، تمّ الإشارة أن برنامج هذا العام كان ثريّ
وفر معرض أبو ظبي الدولي للكتاب هذا العام برنامجا مهنيّا أطلق التسابق باتجاه مجموعة من الفعاليات التي ترقى بصناعة النشر منها:
•    تكريم الفائزين بـ"الكاتب الصغير في الكتاب الكبير" بمعرض أبوظبي للكتاب.
•    مجموعة مهمة من الجلسات الحوارية التي شارك بها مؤلفون وشعراء وأكاديميون مرموقون من مختلف دول العالم خاصة الهند، إذ شاركت في المعرض مجموعة كبيرة من دور النشر الهندية التي تلبي إصداراتها إهتمامات شرائح كبيرة من القراء.
•    ندوات ومناقشات ذات توجه مهني.
•    إتاحة الفرص لتوقيع إتفاقات حصرية لكتب جديدة، وكتّاب، ورسامين توضيحيين، من المنطقة ومختلف أنحاء العالم.
•    فرص لعقد صلات مع الفاعلين الأساسيين في صناعة النشر.
•    لقاء مع مطوري المحتوى ومقدمي خدمات، يعرضون إنتاجهم وخدماتهم ومعرفتهم.
ما يحسب على المعرض بغية التطوير:
-    مع كلّ الإيجابيات السابق ذكرها لمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب ومع محاولة إدارة المعرض لإنجاحه، سواء من خلال التنظيم، وأيضا دعوتهم لعدد كبير لدور النشر الأجنبية، للتواصل مع نظيرتها العربية والمؤلفين. اشتكت دور النشر المشاركة من إنخفاض في المبيعات مع إرتفاع مصاريف المعرض خاصّة مع غياب الدعم الممنوح للمعرض طيلة فترة المعرض فمنذ تأسيس معرض أبو ظبي، كان الدعم مرافقا أساسيا لمشاركة الناشرين فيه، ففي بداية تأسيسه كان الناشر يعتمد على مجانية المشاركة وعلى تزوّد دار الكتب والمؤسسات الإعلامية والتربوية للكتب الصادرة حديثا من الناشرين المشاركين والذي كان يشكل الجزء الأول من الإرادات العائدة للناشرين المشاركين إضافة للجمهور الإماراتي  الوافدين والذين يقتنون الكتب بشتى أنواعها إضافة إلى المكتبات والموزعون الذين كانوا أيضا ضمن هذه المعادلة الإيجابية والتي تتوج نجاح مشاركة الناشر العربي في معرض أبو ظبي.
-    رغم أهمّية المعرض، لوحظ نقص كبير في الدعاية الإعلامية المخصصة له ولم يلاحظ كثافة في تسويق المعرض مما أثر مباشرة على نقص عدد الزوار فالناشرين اشتكوا من نقص زيارة الطلاب، الأولياء، الرحلات المدرسية المبرمجة.
-    عدم وجود الدعم المصاحب للمعرض والذي إعتادت عليه الجهات التربوية من مدارس وجامعات وغيرها بشكل كبير فغياب لجان الشراءات وعدم وجود هيئات لإقتناء الكتب أثر سلبا مباشرة على العائدات التجارية للناشرين.
-    طريقة وضع الأجنحة هذا العام كانت غير موفقة على غير العادة  مما أثر أيضا على مردودات الناشرين
-    كما يجب الإشارة إلى الإنزعاج الكبير الذي تسبّب فيه ضيف الشرف الهند من الموسيقى الصاخبة وروائح الطهي اللذان تسببا في إنزعاج الناشرين المشاركين.
-    أيضا موضوع تحويل إصدار التأشيرات إلى وكالة أسفار خاصّة سبب الإزعاج لكثير من الناشرين فلا يصح لناشر أن يصل بتأشيرة سياحية ليشارك بمعرض كتاب فقد سُجل تأخير في إصدار بعض التأشيرات مع التنويه على غلاء سعرها.
-    عدم نجاح برنامج "أضواء على حقوق النشر" لهدا العام،فآليات البرنامج و تنفيذه كانت غير واضحة كما إعتاد الناشرين.
-    عدم التنصيص من إدارة المعرض على أن يكون العضو مسدد لعضويته،على أن يقع التنسيق مع اتحاد الناشرين العرب لطلب لوائح بالأسماء للإطلاع على الناشرين الأعضاء كما تقوم به سائر إدارات المعارض العربية الأخرى لقبول فقط الناشرين الأعضاء بالاتحاد تصدّيا للمزورين والمتطفلين عن المهنة.
و في أخر يوم من أيام المعرض، تمّ الإعلان عن مكرمة وليّ عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بتخصيص 6 مليون درهم إماراتي لشراء الكتب من معرض أبو ظبي الدولي للكتاب لصالح  وزارة التربية والتعليم لشراء كتب لمكتبات المدارس حيث سيكون التنفيذ بعد المعرض على أن لا يكون على العارض أي ذمم مالية حالية أوسابقة مستحقة لمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب وإختيار الكتب سيكون بناء على القوائم التي تمّ تقديمها لنظام حصر المبيعات الخاص بمعرض أبو ظبي للكتاب 2019 لكن يبقى هذا مجرّد تصريح و لم يتم موافاتنا  بأي مراسلة رسمية من إدارة معرض أبو ظبي أو أي جهة حكومية إماراتية في الغرض سواء لاتحاد الناشرين العرب أو للناشرين وليس هناك أي تفاصيل واضحة عن آليات هذا الدعم و طريقة الحصول عليه.                                   
د. محمد صالح المعالج
رئيس لجنة المعارض العربية والدولية

آخر الأخبار

ينعي اتحاد الناشرين العرب ممثلًا في رئيسه ومجلس الإدارة وأعضاء الجمعية العمومية

عقد مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب اجتماعه الثاني في دورته التاسعة، على مدى يومين في بيروت 26/27/ تموز- يوليو 2019 . وتشرف مجلس الإدارة بلقاء مع دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني الأستاذ سعد الحريري الذي رحب بأعضاء الاتحاد وتواجدهم في بلدهم الثاني لبنان، وقد طرح رئيس الاتحاد على دولته بتمني موافقته على تخصيص مقر دائم للأمانة العامة لاتحاد الناشرين العرب، ووعد دولته بتخصيص المقر.

لقاء مع وزير الثقافة اللبناني

قام مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب بزيارة إلى وزارة الثقافة ولقاء وزير الثقافة د. محمد داوود . وتم بحث بعض المشاكل الهامة التي تعاني منها صناع النشر ودور كل من لبنان ومصرفي تأسيس هذه الصناعة ودور الرواد الأوائل مما يلقي على عاتقنا مهام صعبة في ظل وجود الوسائل الحديثة والكتاب الإلكتروني.. وكذلك ضعف ثقافة الملكية الفكرية وحاجتنا الماسة إلى تشريعات تحمي هذه الصناعة.. أيضا دعم معرض الكتاب في بيروت ودعوة المدارس والجامعات لزيارته ودخول الهيئات ودعم الناشرين. ورحب معالي الوزير بالوفد وأثنى على جهودهم في نحو هذه الصناعة وأكد أنه لن يدخر جهد في اتحاد الناشرين العرب ورسالته.

عقد مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب اجتماعاً مع دولة الرئيس سعد الحريري رئيس مجلس الوزراء في لبنان، وذلك في بيت الوسط في مدينة بيروت. وفي مبادرة كريمة من دولة رئيس الوزراء وبالتنسيق مع السيد وزير الثقافة، وافق على منح اتحاد الناشرين العرب مقراً دائماً في مدينة بيروت لممارسة عمله.

يتقدم إليكم اتحاد الناشرين العرب بخالص التحية والتقدير، وبالإشارة الى إنعقاد معرض فرانكفورت الدولي للكتاب خلال الفترة من 16-20 أكتوبر 2019، نود إعلامكم بمشاركة اتحاد الناشرين العرب بجناح مميز هذا العام لمشاركة فعالة وإيجايبة من أجل تأكيد تواجد الثقافة العربية في المحافل الدولية والتعريف بأنشطة وأعضاء الاتحاد.