تقرير مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب -الدورة الثامنة

تقرير مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب -الدورة الثامنة

أولًا : الاجتماعات الرسمية والتنفيذية
-    عام 2016م تم عقد (3) اجتماعات، شهدتها مدن : القاهرة وأبو ظبي والإسكندرية.
-    عام 2017م تم عقد (اجتماعين)، شهدتها مدينتا: القاهرة وبيروت.
-    عام 2018م تم عقد (اجتماعين)، شهدتها مدينتا: القاهرة وبيروت، بالإضافة إلى الاجتماع النهائي الذي سيعقد يناير 2019م لمناقشة ترتيبات الجمعية العمومية.
-    بالإضافة إلى ( 4) اجتماعات مكتب تنفيذي (واحد) بالرياض و (اثنان) عبر برنامج WebEx ، و الرابع بعمان – الأردن.
-    كما تمت اجتماعات تشاورية أخرى لأعضاء مجلس الإدارة شهدتها عدة مدن عربية أثناء معارض الكتب العربية: الرياض -عمان – الكويت – بيروت – الجزائر – الشارقة – أبو ظبي.
ثانيًا: عضوية الاتحاد
-    بلغ عدد الأعضاء الجدد الذين انضموا للاتحاد في الدورة الثامنة 160 عضوًا، وبذلك أصبح عدد أعضاء الاتحاد بما يزيد عن 885 عضوًا مقارنة بنهاية الدورة السابعة 725 عضوًا.
-    بلغ عدد الاتحادات المحلية المنضمة للاتحاد 17 اتحادا بدلًا من 15 اتحادًا.
-    تحديث بيانات معظم أعضاء الاتحاد إلكترونيًّا وتحميلها على نظام Drop box.
-    إصدار دليل الناشرين العرب وتوزيعه في كافة المعارض العربية والدولية، متضمنًا البيانات الكاملة عن دور النشر العربية أعضاء الاتحاد.
-    تم تحديث بيانات معظم الأعضاء سواء بالتواصل الشخصي كما تم بمصر ولبنان والأردن، أو عبر الاتحادات، أو عبر التواصل معهم من خلال مشاركة الاتحاد بالمعارض العربية المختلفة. وتم التواصل عبر المشاركة في المعارض لتحديث بيانات كثير من الأعضاء، وتم إرسال أكثر من مراسلة لتحديث البيانات إلا أن الردود كانت ضعيفة، كما تم إرسال نموذج للتحديث من قبل نائب الرئيس أ. محمد السباعي، وتم تحديث من قاموا بالرد.
ثالثًا: شئون مالية وإدارية
-    تم إعفاء الأعضاء بكل من: ليبيا – العراق - سورية – اليمن عام 2016م. ولجميع الناشرين والاتحادات 50% من اشتراك 2017م، للظروف الاقتصادية وتخفيف الأعباء عن الناشرين الأعضاء. علمًا أنه بلغ إجمالي الإعفاءات والخصومات لعدد 348 دار نشر بإجمالي 25700دولار أمريكي، وبلغ إجمالي خصومات 14 اتحادًا إقليميًّا 5100 دولار ، تتضمن إعفاء الاتحاد الفلسطيني وخصم 50% على اشتراك الدورة للاتحاد الصومالي، ويتبقى تخفيض عام 2017م للاتحاد الأردني 250دولارًا.
-    ويتبقى عدد 138 دار نشر قامت بالسداد قبل منح الخصم أو الإعفاء فتم ترحيل القيمة للدورة التاسعة بإجمالي 7500 دولار.
ورغم هذه الإعفاءات إلا أنه تم تحقيق فائض عام لنهاية الدورة الحاليه 2016-2018م.
-    إلغاء الإعفاءات للاتحادات المحلية على أن يبقي فقط على إعفاء الاتحاد الفلسطيني.
-    متابعة تأخر الأعضاء غير المسددين وخاصة لدورتين وأكثر، وكذلك اتحادات النشر الإقليمية من بداية عام 2016م لأكثر من مرة خلال الدورة، وعمل تقارير بأعضاء الاتحاد وتسليمها للاتحادات لمتابعة سداد اشتراكات أعضائها.
-    تم إرسال رسالة مباشرة للأعضاء الذين عليهم أكثر من دورة عبر اتحاد الناشرين العرب وعبر اتحاداتهم المحلية، وقد تم فصل الدور غير المتجاوبة وغير المسددة التزاماتها وعددها 187 دارًا.
-    تم الحصول على منحة مالية سنوية من هيئة الشارقة للكتاب للمشاركة في المعارض الدولية باسم الاتحاد، بلغت 82 ألف دولار أمريكي خلال الدورة.
-    جاري الحصول على منحة مالية من وزارة الإعلام والشباب بدولة الكويت، تم استلام دفعة تقدر 9747 دولارًا أمريكيًّا.
-    تم فتح حساب بنكي بالقاهرة حيث كان متعثرًا من قبل.
رابعًا: العلاقات العربية والتمثيل الدولي
1-    حضور اتحاد الناشرين العرب الأنشطة الثقافية كافة التي تقيمها جامعة الدول العربية بموجب دعوات رسمية، ومنها عضوية الاتحاد في اللجنة المشكلة لحضور جامعة الدول العربية ضيف شرف في معرض القاهرة الدولي 2019م، وتم تقديم مقترحات للمشاركة بناء على طلب الأمين العام للجامعة.
2-    صدور وثيقة رسمية من جامعة الدول العربية، تؤكد إنشاء الاتحاد بموجب القرار رقم د.ع (37) بتاريخ 4/4/1962م نتيجة اجتماعات تمت مع الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية الدكتور/ نبيل العربي، وأيضًا مع الأمين العام الحالي الأستاذ/ أحمد أبوالغيط.
3-    حضور اللقاء السنوي للمثقفين يومي الثلاثاء والأربعاء 25-26 ديسمبر 2018م، بمكتبة الإسكندرية ممثلًا برئيس الاتحاد.
4-    حضور المنتدى العربي الرابع لتمكين اللغة العربية الثلاثاء الموافق 25 ديسمبر 2018م بمقر الأمانة العامة – جامعة الدول العربية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية.
5-    شارك الاتحاد في ملتقى "صياغة رؤى للعمل الثقافي العربي" إعدادًا لانعقاد القمة العربية الثقافية عام 2017م بالمغرب، وتم تقديم دراسة عن "صناعة النشر العربي كإحدى الصناعات الثقافية ودورها في تعزيز التواصل الثقافي العربي".
6-    الاتفاق مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الإلكسو" بمنح شهادة الجودة "الأيزو" لمن يرغب من دور النشر العربية، وجاري إعداد النظم واللوائح لذلك.
7-    المشاركة بورقة عمل عن صناعة النشر في الجمهورية اليمنية - فبراير 2017م.
8-    أصبح اتحاد الناشرين العرب عضوًا مراقبًا في اجتماعات الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في البلاد العربية التي تعقدها جامعة الدول العربية كل عامين في بلد عربي، وشارك رئيس الاتحاد في اجتماعي تونس 14 – 15 ديسمبر 2016م، والقاهرة يومي 14 و 15 أكتوبر 2018م، وتم تقديم مذكرة للوزراء بالمشكلات التي تواجه صناعة النشر العربي.
9-    شارك الاتحاد كعضو مراقب في كونجرس اتحاد الناشرين الدولي في لندن عام 2016م، لتأكيد التعاون بين الاتحادين لمتابعة حركة صناعة النشر الدولية واتجاهاتها.
10-    شارك الاتحاد كعضو مراقب في اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد الناشرين الدولي عام 2016 و 2017 و 2018م في فرانكفورت.
11-    شارك الاتحاد في المؤتمر الإقليمى السادس لمكافحة الجرائم الماسة بالملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نوفمبر 2016م في أبوظبي.
12-    شارك الاتحاد في مؤتمر جامعة الدول العربية بعنوان: "الإبداع الرقمي: الثقافة تتجدد" في إبريل 2016م في القاهرة.
13-     شارك الاتحاد في ندوة بالمعهد المتوسطي الأوروبي للبلاد العربية بعنوان: "الأدب جسر للتعارف بين الشعوب" في أكتوبر 2016م في إيطاليا.
14-    شارك الاتحاد في فعاليات المؤتمر الدولي للناشرين بعنوان: "الحزام والطريق" ومعرض بكين الدولي – في عام 2016م بالصين.
15-    شارك الاتحاد في ندوة حول "ثقافة الحوار الإنساني وبناء السلام" اليونسكو – في أكتوبر2016م - لبنان.
خامسًا: لقاءات رسمية
1-    اجتماع مع معالي الشيخ محمد الجبري - وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب بدولة الكويت، لمناقشة الرقابة على الكتب بمعرض الكويت الدولي للكتاب، نوفمبر 2018م.
2-    اجتماع مع وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبد الدايم، لمناقشة تسهيلات لمشاركة الناشرين العرب بمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2019م.
3-    لقاء مع فخامة رئيس جمهورية تونس الرئيس الباجي قائد السبسي، وقدم لفخامته قرارات وتوصيات مؤتمر الناشرين العرب الرابع، وكانت توجيهاته أن تعمم على وزراء الثقافة العرب 2018م.
4-    لقاء مع دولة رئيس مجلس وزراء لبنان الرئيس سعد الحريري، وتقديم مذكرة له بمشكلات صناعة النشر العربي، وأيضًا مقترحات نقابة اتحاد الناشرين اللبنانيين في تدعيم صناعة النشر في لبنان 2017م.
5-    لقاء مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي لتكريم اتحاد الناشرين العرب لتعاونه مع معرض أبو ظبي الدولي للكتاب 2017م.
6-    لقاء مع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بمعرض فرانكفورت لعرض أنشطة الاتحاد وأهداف الاتحاد 2016 و 2017 و 2018م.
7-    لقاء مع وزير الثقافة اللبناني الدكتور غطاس خوري 2017م لمساندة اتحاد الناشرين العرب في تحقيق أهدافه.
8-    لقاء مع وزير الداخلية والبلديات اللبناني الأستاذ/ نهاد المشنوق لاتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن الحد من الكتب المزورة (المقلدة)، مع تسهيل دخول الناشرين العرب لدولة لبنان 2017م.
9-    لقاء مع وزير الداخلية المصري السابق اللواء/ مجدي عبدالغفار 2016 و 2018م، من أجل زيادة الحملات الأمنية على المزورين (المقلدين) وتقديمهم للعدالة، مع تسهيل دخول الناشرين العرب لجمهورية مصر العربية خلال الدورة.
10-    لقاء مع معالي النائب العام لجمهورية مصر العربية 2018م، وتبنيه أهداف الاتحاد في الحفاظ على الملكية الفكرية، وإصدار معاليه الكتاب الدوري للسادة/ وكلاء النيابة العامة في تطبيق الإجراءات الصارمة في محاربة المزورين (المقلدين)، واعتبار اتحاد الناشرين العرب الخبير المنوط به الفصل بين الكتب المزورة وغير المزورة (المقلدة والأصلية).
11-    لقاء مع وزير الثقافة المصري السابق الأستاذ/ حلمي النمنم لشرح أهداف الاتحاد، وحل بعض المشكلات، ومنها موافقته على تخفيض إيجار معرض القاهرة الدولي للكتاب للناشرين العرب في عامي 2016 – 2017م.
12-    لقاء مع الدكتور/ هيثم الحاج رئيس معرض القاهرة الدولي للكتاب للتنسيق معه في مشاركة أعضاء الاتحاد في معرض القاهرة عام 2017م.
13-    لقاء مع وزير الثقافة والرياضة القطري الأستاذ / صلاح بن غانم العلي لمناقشة الأمور الثقافية في العام العربي عام 2017 م.
14-    لقاء مع وزير الثقافى التونسي الدكتور/ محمد زين العابدين للموافقة على إقامة مؤتمر الناشرين العرب الرابع في تونس، وتحمل دولة تونس تكاليف المؤتمر 2018م.
15-    لقاء مع وزير الثقافة الجزائري الدكتور/ عزالدين ميهوبي لحل مشاكل الناشرين العرب في معرض الجزائر  عام 2017م.
16-    لقاء مع وزير الثقافة العماني الدكتور/ عبدالمنعم الحسني لحل مشاكل الناشرين العرب في معرض مسقط عام 2018م.
17-    لقاء مع وزير الثقافة الأردني السابق الأستاذ/ نبيل شقم لمساندة الاتحاد في اجتماعات وزراء الثقافة العرب عام 2017م.
18-    لقاء مع وزير الإعلام الكويتي السابق الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح لحل مشكلات الرقابة في معرض الكويت عام 2016م.
19-    لقاء مع وكيل وزارة الإعلام الكويتي الأستاذ/ خالد الرشيدي والمشرف العام على الرقابة للإفراج عن الكتب المحتجزة في معرض الكويت لعامي 2016 – 2017م.
سادسًا- مزايا للناشرين
1-    تم الاتفاق مع معرض أبو ظبي الدولي للكتاب بمنح تخفيض 50% لأعضاء اتحاد الناشرين العرب الدورة القادمة عام 2019.
2-    تم الاتفاق مع معرض تونس على منح تخفيض لأعضاء الاتحاد 20% بمعرض تونس الدولي للكتاب 2019، وقد تم منح خصم 50% من قيمة الإيجار  عام 2017م للبلدان التالية: (ليبيا – سورية – اليمن – العراق – فلسطين)، وكذلك منح 20% لباقي أعضاء الاتحاد.
3-    وافق معرض الدوحة على منح تخفيض على رسوم الاشتراك لكل أعضاء اتحاد الناشرين العرب بنسبة 20% لعام 2017 وتخفيض سعر المتر  إلى 52 دولارًا  لعام 2018م.
4-    تم السماح لأعضاء الناشرين المصريين والسوريين بالسداد خلال انعقاد معرض الشارقة الدولي 2018 تخفيفًا للمصروفات وعبء التحويلات البنكية.
5-    تم الاتفاق مع معرض القاهرة الدولي للكتاب على منح تخفيض لأعضاء الاتحاد بنسبة 20% لعامي 2016و 2017م، وتخفيض عام 2018م بدلًا من1600دولار أصبح 1200دولار، وتخفيض 20% لعام 2019م.
6-    تم الاتفاق مع معرض بغداد على منح تخفيض للأعضاء بنسبة15% لعام 2017م.
سابعًا- أنشطة الاتحاد
1-    مشروع تحدي القراءة العربي:
   حيث تعاون اتحاد الناشرين العرب مع مشروع تحدي القراءة العربي، الذي أصبح شريكًا معه في التنسيق والمتابعة بين الناشرين العرب والمشروع، وشارك رئيس الاتحاد في كتابة دليل الناشرين الذي يحدد طرق التعامل مع المشروع، كما أشرف الاتحاد على إقامة معارض للكتب في كل البلدان العربية المشاركة في المشروع، وقد بلغت قيمة الكتب المشتراة من الناشرين في نهاية عام2017م وأوائل عام 2018م، 22323241 درهمًا إماراتيًّا، من خلال التعاقد مع دور النشر العربية أعضاء الاتحاد في توريد كتب لبعض البلدان مثل: (المغرب – الجزائر – موريتانيا – تونس – السودان – مصر )، أو المعارض التي أقيمت في البلدان العربية، وبلغ عدد الناشرين الذين تم الشراء منهم 144ناشرًا، بالإضافة إلى الشراء المباشر من بعض الناشرين مثل أعضاء اتحاد الناشرين الأردنيين، والتي بلغت 3416272 درهمًا إماراتيًّا في عام 2018م.، وبلغ عدد الناشرين الذين تم الشراء منهم 42 ناشرًا أردنيًّا.
كما تم توريد كتب لمكتبة الإسكندرية من الناشرين المصريين، وسوف يعقبه الشراء من الناشرين العرب تحت مظلة اتحاد الناشرين العرب، وهناك عقود شراء في أواخر عام 2018م في حدود 6 مليون درهم إماراتي.
2-    إحياء المكتب التنفيذي:
   سعى الاتحاد إلى إحياء المكتب التنفيذي الذي كان موجودًا في الدورات الأولى للاتحاد، بعد موافقة الجمعية العمومية غير العادية التي عقدت في 31 يناير 2018م، وقد تم تشكيل المكتب التنفيذي برئاسة رئيس الاتحاد، ويضم في عضويته نواب الرئيس، والأمين العام ومساعديه وأمين الصندوق، ويجوز ضم رؤساء اللجان إذا دعت الضرورة، وتكون اجتماعاته ربع سنوية بخلاف اجتماعات مجلس الإدارة التي تعقد مرتين في العام، والهدف من إحياء المكتب التنفيذي زيادة كفاءة عمل مجلس الإدارة، لأنه منوط به متابعة تنفيذ قرارات المجلس، وأيضًا إعداد دراسات وافية للموضوعات التي تعرض على المجلس لسرعة تنفيذها.
   وقد كان أهم قرارات المكتب التنفيذي مناقشة تحضيرات مؤتمر الناشرين العرب الرابع، مشاركة الاتحاد بمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب 2018م، مما جعلها مشاركة مميزة وفعالة، وأيضًا دور الاتحاد في أنشطة جامعة الدول العربية ضيف شرف معرض القاهرة 2019م، وأنشطة الاتحاد خلال معارض الكتب العربية الفترة القادمة لدعم مشاركة الناشرين الأعضاء.
3-    ملف الصين:
   سعى الاتحاد إلى تنظيم العلاقة بين الناشرين العرب وأعضاء الاتحاد ودار "بيت الحكمة" الأستاذ/ أحمد سعيد المسؤولة عن الترجمة من اللغة الصينية إلى اللغة العربية وبالعكس، بموجب بروتوكول تعاون بين الطرفين لضمان الحيادية والعدالة لكل أعضاء اتحاد الناشرين العرب، وتم تعميم جميع الإصدارات المطلوبة للترجمة على الأعضاء أولًا بأول.
4-    ملف تركيا:
   تم توقيع اتفاقية تعاون مع اتحاد الناشرين الأتراك في تنظيم مشاركة الناشرين العرب في معرض إسطنبول خلال 2016 و 2017 و2018م. ونتج عن هذا التعاون تخفيض الإيجار، مع توفير الإقامة والانتقالات ووجبات بأسعار مناسبة للناشرين العرب المشاركين في المعارض، مع توفير جناح مجانًا للاتحاد بكل دورة معرض. وإقامة معرض سنوي ومستقل للكتاب العربي في إسطنبول. كما تم تنظيم برامج زمالة بين الناشرين العرب والأتراك والأجانب في بيع وشراء حقوق النشر.
5-    مؤتمر الناشرين العرب الرابع 2018م:
   عقد مؤتمر الناشرين العرب الرابع في تونس بالتعاون مع وزارة الشئون الثقافية التونسية، واتحاد الناشرين التونسيين، تحت عنوان: "الكتاب والنشر في الوطن العربي .. الواقع والآفاق" برعاية الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، وقد أكد الحضور على عروبة مدينة القدس ورفضهم أي تعديل في هويتها، وصدر عن المؤتمر قرارات وتوصيات تبنتها وزارة الثقافة التونسية وأرسلتها إلى كل وزراء الثقافة العرب، وعقد في اليوم الأخير للمؤتمر ندوة مع السادة وزراء الثقافة العرب وممثلين عن جامعة الدول العربية بعنوان: «دور الكتاب والنشر في تنمية واقع الثقافة العربية»، مع تبني وزراء الثقافة العرب قرارات وتوصيات مؤتمر الناشرين العرب يناير 2018م، وكانت أهم القرارات والتوصيات هي:
1-    تفعيل اتفاقية تيسير انتقال الإنتاج الثقافي العربي لعام 1987م "الكتاب" ،فيما تضمنته من:
أ‌)    إعفاؤه وإعفاء المواد التي تدخل في إنتاجه من الرسوم الجمركية.
ب‌)    منحه أولوية النقل بين الأقطار العربية.
ت‌)    تمتعه بتعريفات نقل مخفضة لا تزيد عن %25 من تعريفات النقل المفروضة على السلع الأخرى.
2-    كفالة حق حرية التعبير والإنتاج الثقافي والمعرفي العربي طبقًا للمواثيق الدولية، ومجاراة لمتطلبات عصر المعرفة وتقنيات الاتصال، وتماشيًا مع حرية التجارة العالمية.
3-    إلغاء الرقابة على الكتب العلمية والتعليمية، مع الاهتمام بثقافة الرقيب، فيما عدا ذلك من المؤلفات.
4-    التنفيذ الصارم للقوانين المعنية بحقوق الملكية الفكرية، مع تبني عقوبة مالية تتمثل في رد المتعدي لمثل ما عاد عليه من منفعة من جراء التعدي، بخلاف التعويضات المالية المناسبة.
6-    تحديث الموقع الإلكتروني:
تم تحديث الموقع الإلكتروني للاتحاد، ويتم التواصل مع أعضاء الاتحاد عبر وسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك – تويتر – إنستجرام)، كما تم زيادة عدد الإصدارات التي يمكن لكل ناشر إضافتها على موقع الاتحاد إلى 100 إصدار، مع إضافة صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة به على الموقع، وقد بلغ عدد الأعضاء المشاركين بإصداراتهم على الموقع 76 دار نشر من 15 دولة بعدد 2876 إصدارًا.
   وإستمرارًا لنجاح دور الاتحاد فى التواصل مع أعضائه عبر الاتحادات الإقليمية أو عبر الموقع الإلكتروني، تجاوز عدد متصفحي الموقع 2مليون متصفح.
7-    دعم المكتبات العامة:
-    تم دعم المكتبة الوطنية بالصومال بالتنسيق مع مكتبة الإسكندرية، وتم مد المكتبة بالآلاف من الإصدارات.
-    تم التعميم على الاتحادات الإقليمة والزملاء الأعضاء بدعم المكتبة الوقفية في القدس بالتعاون مع الهيئة الإسلامية العليا –القدس، وبالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الإلكسو)، كما تم التعميم لدعم وتعزيز الثقافة العربية بجمهورية القمر المتحدة، و أخيرًا دعم المكتبات في البلدان العربية بالمناطق النائية بالتعاون مع جامعة الدول العربية من خلال معرض القاهرة الدولي للكتاب 2019م.
ثامنًا- أهم أنشطة لجان الاتحاد
1-     لجنة تعديل القانون الأساس والنظام الداخلي:
   نظرًا للتطورات التي حدثت في حركة صناعة النشر على مدار السنوات السابقة، فقد أصبح لزامًا تعديل بعض مواد قانون الاتحاد، حتى تتواءم مع الوقت الحالي، لذا فقد تم عقد العديد من الاجتماعات ومخاطبة الاتحادات الإقليمية لحين تنفيذ مقترحات عديدة لتعديل القانون الأساس والنظام الداخلي، وتم عقد الجمعية العمومية الاستثنائية على هامش معرض القاهرة 2018م، واعتماد التعديلات المقترحة، وإضافة بعض التعديلات الأخرى بناء على طلب الحضور، وكانت أبرز التعديلات هي:
القانون الأساس
شروط العضوية
المادة الرابعة: بند2
أضيف إلى شروط العضوية: "ولم يصدر في حق العضو حكم واجب النفاذ في جناية أو جنحة مخلّة بالأمانة أو الشرف أو الاعتبار، وتعد كذلك الأحكام الصادرة في جرائم الاعتداء على حقوق الملكية الفكرية لضمان حسن سمعة الناشر المنضم".
النظام الداخلي – العضوية العاملة
المادة التاسعة:
التعديل: تم الفصل في تقدم أكثر من اتحاد من بلد واحد، فيكون لكل بلد ممثل واحد بالتعيين في مجلس الإدارة.
المادة الحادية عشر:
التعديل: في حال تأخر الكيان المحلي عن سداد اشتراكه السنوي عن الدورة، تجمد عضويته في مجلس الإدارة، ويعتبر ممثله عضوًا مراقبًا.
المادة الثانية والعشرون:
التعديل: تمنح العضوية المؤازرة للعاملين في قطاع النشر الذين لا تنطبق عليهم شروط العضوية العاملة، ويقتصر ذلك على الناشرين من غير الدول العربية. كما يجوز للناشرين والكيانات غير العربية الانضمام لاتحاد الناشرين العرب كأعضاء مؤازرين.
المادة الحادية والخمسون: البند2 د
التعديل: يعتبر المركز شاغرًا في حالة تغيب العضو لأكثر من ثلاث جلسات عادية متتالية لمجلس الإدارة دون عذر.
المواد 40 – 44:
التعديل: أصبح غلق باب الترشيح قبل10 أيام عمل، وليس الترشيح يوم الانتخابات.
التعديل: أن يكون العضو المرشح قد مضى على انتسابه للاتحاد سنتان.
2-    لجنة الملكية الفكرية:
   شهد جميع الزملاء بقطاع النشر والثقافة بالجهد الذي تبذله لجنتا الملكية الفكرية فى هذه الدورة، وذات ثقة لدى الجهات الحكومية الرسمية بالدول العربية، وأصبحت تأخذ برأي الاتحاد في بعض قضايا التزوير (التقليد)، والذي يتم تحويل بعضها للاتحادات المحلية في حال تواجد الطرفين المتنازعين بنفس البلد الواحد
   وقد استمر اتباع المنهج المهني في تصنيف الشكاوى ومتابعتها منذ الدورة السابقة، حيث تم متابعة الشكاوى بشكل أسرع واتخاذ القرارات الضرورية في وقت أقل، مع إتاحة الفرصة لجميع الأطراف في إثبات حجتهم والرد عليها.
-    حيث تم فحص 84 دعوى خلال الدورة الثامنة مقابل 66 دعوى خلال الدورة السابقة، حيث تم فحص 39 دعوى عام 2016م، أصدرت فيهم 22 قرارًا معللًا، و 45 دعوى عامي 2017 و 2018م أصدرت 40قرارًا معللاً من خلال التحقيقات التي تمت.
-    وتصاعد هذه الأرقام يُظهر أن اللجنة أصبح لها تأثير فى أوساط الناشرين لتحقيقاتها بموضوعية، وبالتالى يلجأ إليها المتنازعون حول الحقوق سواء كان دور نشر أو كتابًا.
-    وقد تعاونت اللجنة مع الأمانة العامة فى إنهاء بعض القضايا بشكل ودي وبتراضيِ بين الطرفين مع تحرير محاضر يدفع بموجبها الطرف المدعى عليه تعويضًا للطرف المدعي وتحرير محاضر  بالالتزام المهني وعدم تكرار التعدي، كما توجد تحقيقات مازالت مستمرة بشأن العديد من الشكاوى التي وردت خلال الدورة، وتتابع الأمانة العامة القرارات الصادرة، والتأكد من تنفيذها، بما قد تشملها من غرامات مالية.
-    أيضًا تم تحرير عدد 25محضر ضبط إداري بالتعاون مع إدارات المعارض خلال 10 معارض للكتب العربية، وتم تحويل أغلب أصحابها للتحقيق أو إضافتهم على اللائحة السوداء للاتحاد.
-    وقد كانت معظم الشكاوى التي وردت للجنة تتعلق بالسطو على المؤلف، طباعة وتوزيع نسخ بعد انتهاء العقد، عدم وفاء الناشر بالتزاماته المالية تجاه المؤلف أو الورثة أو المطبعة، انتهاك حقوق الملكية الفكرية بالمواقع الإلكترونية، التزوير والاقتباس وغيرها.
-    وكان مشاركة الاتحادات الإقليمية إيجابية بالتعاون فى التحقيقات وأيضًا ممثلي الاتحاد في البلدان التي ليس بها اتحادات.
-    وقد تم مساندة أصحاب الحقوق والعمل على منع المزورين من المشاركة فى المعارض العربية عبر تعميم اللائحة السوداء بعد تحدثيها على مديري المعارض، وقد تم اعتمادها من قبل مديري المعارض باجتماعات الإسكندرية والكويت وأبو ظبي، وهنا نتقدم بالشكر لبعض مدراء المعارض العربية الذين تعاونوا معنا في منع مشاركة المزورين أو الكتب المزورة الذين أدانتهم لجنة الملكية الفكرية من المشاركة في المعرض.
3-    لجنة المعارض:
-    تمت المشاركة بمعرض فرانكفورت طوال سنوات الدورة وباريس عام 2018م، لفتح علاقات تسويقية وتبادل الحقوق في البيع والشراء مع الناشرين الأجانب، وتواصل الاتحاد مع الجهات الثقافية الدولية لمناقشة كيفية التعاون وتبادل الثقافة والمعرفة العربية.
-    تمت المشاركة في العديد من معارض الكتب العربية بجناح للاتحاد، لعرض إصدارات الناشرين سواء المشاركين بالمعرض أو غير المشاركين مجانًا، وأيضًا لمتابعة مشاكل الناشرين والعمل على حلها، مثل: الرقابة والاعتداء على حقوق الملكية الفكرية والتزوير والشحن ومشاكل دور نشر الأطفال أو حتى الخدمات اللوجيستية، وأيضا لدعم أواصر التواصل مع الناشرين وفتح قنوات تواصل مع الجهات الثقافية بهذه الدول، مثال معارض القاهرة وأبو ظبي والشارقة والجزائر والكويت.
-    تم الاتفاق مع إداراتي معرضي الكويت والشارقة للسماح للناشرين المصريين والسوريين بسداد قيمة المشاركة بالمعرض خلال فترة المعرض تسهيلًا عليهم، وقد  تمت الموافقة، مع ضمان الاتحاد المحلي واتحاد الناشرين العرب.
-    مساندة العديد من دور النشر التى تم منعها من بعض المعارض دون إبداء أسباب في المشاركة بالمعارض.
-    تم حل مشكلة مرتجعات كتب الناشرين في معرض الجزائر عامي 2015 و2016م، وتحمل الاتحاد سداد 25% (10 آلاف دولار) من قيمة الأرضيات، وتمت التحويلات المالية للناشرين الخاصة بمعرض الجزائر  2015 و 2016م•
-    التواصل مع إدارة معرض البحرين 2017م والقاهرة 2018م لتعويض المتضررين من الأمطار التي أفسدت بعض الأجنحة.
-    جاري التواصل للمشاركة لفتح قنوات جديدة للترجمة والتسويق للأعضاء بمعارض في شرق آسيا مثل بكين وماليزيا، أو الأسواق الإفريقية مثل جنوب إفريقيا ونيجيريا.
-    يتم تعيين منسق عام لكل معرض من قبل الأمانة العامة ولجنة المعارض ليتم التنسيق ومتابعة وحل مشاكل الناشرين على أرض الواقع أثناء كل معرض أولًا بأول.
-    تم اعتماد معرضي أربيل وإسطنبول.
-    تم اعتماد معرض مدينة الشيخ زايد بمصر كمعرض عربي معتمد من الاتحاد و دعوة الناشرين العرب للمشاركة فيه بنفس شروط المشاركة للناشر المصري.
-    تم اعتماد معرض عدن كمعرض منسق مع الاتحاد.
-    كما تم إلغاء اعتماد معرض جدة لحين تحسين شروط مشاركة الناشرين العرب بالمعرض.
-    تم التواصل مع المسؤولين عن الرقابة بدولة الكويت لحل مشكلة منع الكتب بالمعرض.
-    تكليف لجنة المعارض بالتواصل المستمر مع مديري المعارض لإلغاء رسوم التأشيرات والرسوم الجمركية.
-    يتم إصدار قائمة شهرية بالمعارض العربية والمعارض الدولية وتعميمها على الأعضاء، وأيضًا تقرير عن كل معرض بالمزايا والعيوب لإطلاع الأعضاء وإدارات المعارض أيضًا تشجيعًا على استمرار الخدمات والقرارات الجيدة، وإزالة العقبات في الدورات اللاحقة.
-    إتاحة و توفير كل المعلومات التي من شأنها تسهيل مشاركة الناشرين في المعارض العربية والدولية.
إحياء لجنة مديري معارض الكتب العربية:
   سعى الاتحاد إلى إحياء لجنة مديري معارض الكتب العربية بالتعاون مع لجنة المعارض العربية والدولية بالاتحاد من أجل توثيق العلاقات والتعاون مع مديري معارض الكتب، وطرح المشكلات التي تواجه الناشرين العرب في المعارض، وتحسين شروط مشاركتهم في المعارض، وقد عقدت اللجنة ثلاثة اجتماعات في الإسكندرية عام 2016م، ثم الكويت في عام 2017م، والثالث في أبوظبي عام 2018م،    وقد استمر الاتفاق على إجتماع اللجنة سنويًّا في مختلف البلاد العربية، وسوف يعقد الاجتماع الرابع في يناير 2019م أثناء معرض القاهرة الدولي للكتاب الدورة الخمسين، ونتج عن الاجتماعات الثلاثة قرارات وتوصيات أهمها:
القرارات:
-    أولوية المشاركة في المعارض العربية لأعضاء اتحاد الناشرين العرب بالتعاون مع الاتحادات المحلية.
-    يتم إرسال قوائم دور النشر المشاركة في المعارض العربية للاتحاد، لإبداء الرأي والمشورة في حال وجود مخالفات على تلك الدور لتضييق النطاق على المزورين ومنعهم من المشاركة  "في بعض المعارض".
-    السماح للناشر بسداد رسوم الاشتراك أثناء المعرض تخفيفًا للأعباء الإضافية ورسوم التحويلات "معظم المعارض".
-    التوسع فى تنظيم الندوات المهنية المرتبطة بصناعة النشر وإقامة الورش المتعلقة بالتسويق الرقمي في وسائل التواصل الاجتماعي.
-    التنسيق مع إدارات المعارض لدعوة المؤسسات و الجامعات و المدارس لزيارة المعرض "معظم المعارض".
-    توفير كل وسائل الاتصال وخدمات الإنترنت بالمعرض "معظم المعارض".
-    الاهتمام بذوي الإحتياجات الخاصة سواء كانوا عارضين أو زائرين.
التوصيات:
-    التواصل مع إدارات المعارض للحصول على تخفيضات لأعضاء الاتحاد.
-    مقابلة المسؤولين لإيجاد آليات جديدة للحد من الرقابة المفرطة على الكتب، والتي تمنع عرض الكتب التي يطلبها القراء.
-    العمل على إلغاء رسوم التأشيرات أسوة بمعارض كثيرة في العالم العربي (معرض الرياض – معرض أبوظبي).
-    العمل على إلغاء رسوم التوكيلات على أن لا تتجاوز توكيلين للناشر الواحد(معرض القاهرة).
-    العمل على تسهيل مشاركة الناشرين السوريين والليبيين والعراقيين واليمنيين في الاشتراك في المعارض التي منعوا عنها بتعليمات محددة.
-    العمل على تفعيل برنامج الاستضافة للناشرين الجدد الذين يقدمون مستوى رفيع في إنتاجهم المعرفي، وإشراكهم في البرامج المهنية.
4-    لجنة الإعلام والعلاقات العامة
-    الإعداد والتجهيز وتنفيذ فيلم وثائقي عن أنشطة الاتحاد خلال الدورة باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، ويتم عرض الفيلم خلال أنشطة الاتحاد المختلفة بمعارض الكتب العربية والدولية.
-    الإعداد الفني والإخراج والتجميع لإصدار أربعة أعداد من المجلة خلال الدورة الثامنة بشكل دوري، تعبر عن نشاطه ووجهات نظر أعضائه وحركتي النشر العربية والعالمية.
-    تجهيز أجنحة الاتحاد من خلال إعداد البوسترات والمطبوعات الخاصة بالمعارض الدولية والعربية كمعارض فرانكفورت وباريس وإسطنبول وأبو ظبي والشارقة والكويت.
-    إعداد مطبوعات وشهادات تقدير اجتماعات مديري معارض الكتب العربية والمساهمة في إصدار بيان القرارات والتوصيات.
-    الإخراج الفني والتجميع لدليل أعضاء الدورة الثامنة ومتابعة تحديثه أولًا بأول مع الرئاسة والأمانة العامة.
-    إعداد إستمارة الناشر المحدثة وإعتمادها ووضعها على الموقع الإلكتروني، وإعتبارها ضمن المستندات المطلوبة لعضوية الاتحاد.
-    العمل على إصدار شهادات التقدير والبيانات الإعلامية وعشرات المطبوعات الإعلامية عن أنشطة الاتحاد والمؤتمرات والإجتماعات التي تمت خلال الدورة.
-    عمل إستبيان بالمعارض للناشرين، لمعرفة إيجابيات وسلبيات كل معرض إلا أن التجاوب ضعيف وهو ما نشكو منه في أغلب إستبيانات الاتحاد.
5-    لجنة التطوير المهني
-    تم إنشاء صفحة دليل الكتاب العربى على الفيس بوك وقد تم إطلاقها بتاريخ 4/7/2016، ومنذ إنشائها أصبح لديها 2170 متابع للصفحة، والإعلان عن 526 كتاب لما يقارب من 90 دار نشر مختلفة من 13 دولة.
-    تم عقد دورة تدريبية للناشرين بشأن حقوق الملكية الفكرية عام 2018، بدعم من جمعية الناشرين السعوديين، والإدارة العامة لحماية حقوق المؤلف بوزارة الإعلام السعودية، مع تحمل جمعية الناشرين السعوديين تكلفة سفر وإقامة المدربين، مع إستضافة إقامة أعضاء لجنة الملكية الفكرية، وعدد المتدربين بين 30-50 ناشرًا، مع منحهم شهادة بحضور الدورة التدريبية، وسوف تصبح هذه الدورة سنوية.
-    كما أقامت اللجنة دورة تفاعلية على الإنترنت لإدارة المحتوى الإلكترونى ل 10ناشرين عرب و10 ناشرين مصريين بالتعاون مع معهد جوته واتحاد الناشرين المصريين.
-    تم توقيع بروتوكول تعاون مع المركز القومى للترجمة – بمصر، يتحمل فيها المركز قيمة شراء الحقوق من الناشرين الأجانب وأجور الترجمة على أن يتحمل الناشر فقط أجور الطباعة ويمنح المركز نصف الكمية المطبوعة.
-    وضع برنامج مهنى ثقافى للإحتفال باليوم العالمى للكتاب 23 إبريل 2016 وقد نفذ أغلب البرنامج بعض الاتحادات الإقليمية وبعض دور النشر العربية من حيث التوعية بندوات ثقافية وإعلامية عن أهمية الكتاب وعمل تخفيض فى هذا اليوم على إصداراتهم وغيرها من البرنامج.
-    قامت بتنفيذ ندوات على هامش المعارض لطرح مشاكل المعارض، ومشكلة التزوير، وواقع النشر فى الخليج خلال معرض أبو ظبي والشارقة والكويت والقاهرة.
-    مخاطبة ومتابعة رؤساء الاتحادات ومديري المعارض من أجل إنشاء قاعدة بيانات عن النشر في الوطن العربي، ودراسة الميول القرائية لتعميمها على الناشرين وصناع القرار للإستفادة.
-    تم إستلام عدد من المقترحات من بعض أعضاء الجمعية العمومية لتحسين أداء الاتحاد وتم دراستها وتطبيق ما يتماشي مع لوائح الاتحاد.
-    تقديم ودراسة فكرة إنشاء جائزة للكتاب العربي مقدمة من اتحاد الناشرين العرب.
6-    لجنة فض المنازعات
-    عملت اللجنة على بحث القضايا المقدمة إليها، وهي عبارة عن 5 قضايا، تم حل البعض، والسعي لحل المتبقي.
7-    لجنة العلاقات العربية والدولية
-    حضورالسيد حازم السامرائي  محاضرة في روما بدعوة من الجمعية العربية الإيطالية  (الأدب جسر للتعارف بين الشعوب) من 25/10 إلى 28/10/2016م.
-    التواصل مع مؤسسة الإمارات للآداب ومؤسسة دبي للعطاء لفتح أبواب للتعاون مع دور النشر العربية من خلال تبادل المعلومات للعمل معا في نشر الوعي والثقافة والتشجيع على القراءة، وكذلك تعريف الجمهور بأعمال المبدعين العرب.
-    التواصل مع مكتبة قطر الوطنية لدعم الناشرين وشراء الكتب منهم مباشرة خلال معرض الدوحة الدولي للكتاب.
-    التواصل مع جهات عربية لدعم إنشاء دليل إحصائي لصناعة النشر فى الوطن العربي ودراسة الميول القرائية.
-    تعميم استمارات عمل دراسة عن سياسات النشر من قبل الرابطة الدولية للناشرين المستقلين، وللأسف كانت الاستجابة ضعيفة أيضًا.
تاسعاً: جوائز:
?    رعاية جائزة المركز الثقافي الآسيوي للتفوق العلمي في الوطن العربي.
?    التواصل مع قسم الجوائز - مؤسسة الفكر العربي وتم تعميم الجوائز على الأعضاء لمشاركتهم.
?    التواصل مع جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون وتعميمها على الأعضاء.
?    التواصل مع جوائز معرض الشارقة وتعميمها على الناشرين الأعضاء.
?    التواصل مع جائزة كتارا وتعميمها على الأعضاء.
?    التواصل مع جائزة اتصالات وتعميمها أيضًا.
عاشرًا: أنشطة التكريم:
-    إهداء ميداليات للشيخ/ سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، ذهبية تحمل اسمه، وفضية بمناسبة الشارقة عاصمة عالمية للكتاب، وبرونزية بمناسبة الشارقة عاصمة عربية وإسلامية للثقافة، أكتوبر 2018م.
-    إهداء درع الاتحاد لمستشار رئيس الجمهورية التركي، ياسين أقطاي، سبتمبر 2018م.
-    إهداء درع الاتحاد للأستاذ سعد العنزي مديرمعرض الكويت- مدير جتماع مديري المعارض الثاني، إبريل 2018م.
-    إهداء درع الاتحاد للسيد نعمان قورتولموش، وزير الثقافة التركي، مارس 2018م.
-    إهداء درع الاتحاد للسيد عبدالمنعم الحسني، وزير الإعلام بسلطنة عمان، فبراير 2018م.
-    إهداء درع الاتحاد للأمين العام لجامعة الدول العربية الأستاذ أحمد أبو الغيط، فبراير 2018م.
-    إهداء درع الاتحاد للنائب العام المصري المستشار/ نبيل صادق، فبراير 2018م.
-    إهداء درع الاتحاد للدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة المصرية، فبراير 2018م.
-    إهداء درع الاتحاد للواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية المصري، يناير 2018م.
-    إهداء درع الاتحاد لرئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي، يناير 2018م.
-    إهداء درع الاتحاد لوزير الثقافة التونسي محمد زين العابدين، يناير 2018م.
-    إهداء درع الاتحاد للشيخ محمد عبدالله الصباح، وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الإعلام، نوفمبر 2017م.
-    إهداء درع الاتحاد للأستاذ محمد صالح العسعوسي، الأمين العام المساعد للشئون الثقافية بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب – الكويت، نوفمبر 2017م.
-    إهداء درع الاتحاد للدكتور عز الدين مهيوبي، وزير الثقافة الجزائري، مايو 2017م.
تكريم مجلات الاتحاد
-    تكريم الناشرين الكبيرين أ. محمد المعلم والأستاذ بهيج عثمان بعدد المجلة الأول من الدورة الثامنة، سبتمبر 2016م.
-    تكريم شيخ الناشرين الأستاذ الحبيب اللمسي و الأستاذ حسن الزين بالعدد الثاني نفس الدورة، إبريل 2017م.
-    تكريم الأستاذ قاسم محمد الرجب والأستاذ محمد عدنان سالم بالعدد الثالث، إبريل 2018م.
-    تكريم الدكتور عبدالعزيز المنصور والأستاذ ضو تيبار بالعدد الرابع، يناير 2019م.
حادي عشر: بيانات إعلامية
-    إصدار بيانات إعلامية مساندة للشعب الفلسطيني والقدس عاصمة لفلسطين وترجمة البيان وتوزيعه على اتحادات النشر الأوربية والأمريكية والإفريقية والآسيوية و الجرائد الدولية والعربية أيضًا.
-    الموافقة على طرح د. حياة القرمازي مدير إدارة الثقافة بمنظمة الإلكسو بإطلاق اسم "القدس عاصمة فلسطين الأبدية" على الدورة الرابعة لمؤتمر الناشرين العرب الرابع، وتبني شعار "القدس عاصمة فلسطين الأبدية" على مخاطبات الاتحاد.
-    بيانات إعلامية نصف سنوية لاطلاع الجمعية العامة على أنشطة الاتحاد أولًا بأول.
-    وأيضًا البيانات الإعلامية الصادرة عن اجتماعات مجلس الإدارة ومديري المعارض العربية ومؤتمر الناشرين العرب.
السادة الزملاء
هذا ما تم إنجازه من السادة أعضاء مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب، خلال الدورة الثامنة، وبذل فيها أعضاء المجلس جهدًا حاولوا على قدر المستطاع الحيادية والموضوعية، مع تحملهم تكاليف السفر على نفقتهم الخاصة لحضور اجتماعات مجلس الإدارة، واجتماعات المكتب التنفيذي، أو الاجتماعات مع بعض المسؤولين في بعض الدول أو الندوات وورش العمل لحل مشكلات صناعة النشر في العالم العربي. آملين أن نكون قد أدينا الأمانة التي كُلفنا بها على خير وجه.
فقد رجونا أهدافًا وعملنا باجتهاد وإصرار على إنجازها بقدر ما أوتينا من مقدرة على العمل والإسهام في تفعيل دور اتحاد الناشرين العرب، حيث أخلص الزملاء من أعضاء مجلس الإدارة وعملوا ما استطاعوا إليه سبيلًا للحفاظ على مصالح الاتحاد وأعضائه.
إن مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب وهو يختتم دورته الثامنة يأمل من مجلس الإدارة الجديد استكمال المسيرة والعطاء الذي بذله زملاؤهم في الدورة السابقة للارتقاء بمستوى الناشر وصناعة النشر في عالمنا العربي.
والله ولي التوفيق،،
الأمين العام                رئيس الاتحاد
بشار شبارو                 محمد رشاد

لتحميل الملف: تقرير الدورة الثامنة

ميزانية الدورة الثامنة 2016-2018

آخر الأخبار

بدعوة كريمة من الهيئة المصرية العامة للكتاب على هامش الإحتفال باليوبيل الذهبي لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2019، عُقد الإجتماع الرابع من الدورة الثامنة لمجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب، لجنة مديري معارض الكتب العربية واتحاد الناشرين العرب بتاريخ 25 يناير 2019، بمركز مصر للمعارض الدولية- قاعة البلازا صالة 2- تحت شعار "أمل يتحقق بالجهود المشتركة"، وشارك فى الإجتماع مديري معارض الكتب العربية التالية: